الموسوعة الحديثية

نتائج البحث

1 - قُلْتُ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ قُرَيشًا إذا لَقِيَ بَعضُها بَعضًا لَقُوها ببِشْرٍ حَسَنٍ، وإذا لَقُونا لَقُونا بوُجوهٍ لا نَعرِفُها، قالَ: فغضِبَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ غضَبًا شَديدًا، وقالَ: والَّذي نفْسُ مُحمَّدٍ بيَدِه لا يَدخُلُ قَلبَ رَجُلٍ الإيمانُ حتَّى يُحِبَّكم للهِ ولرَسولِه، قد ذكَرْتُ في مَناقِبِ الحسَنِ والحُسَينِ رَضيَ اللهُ عنهما طرَفًا في فَضائلِ أهْلِ بَيتِ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وبيَّنْتُ عِلَلَ هذا الحَديثِ بذِكْرِ المُطَّلِبِ بنِ رَبيعةَ ومَن أسقَطَه منَ الإسْنادِ؛ فأغْنى ذلك عنْ إعادَتِه في هذا المَوضِعِ.
الراوي : العباس بن عبد المطلب | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 5531 | خلاصة حكم المحدث : [له علة] | أحاديث مشابهة
توضيح حكم المحدث : ضعيف

2 - عنْ أبي ظَبيانَ قالَ: كنَّا نَعرِضُ المصاحفَ عندَ عَلقمةَ، فقَرَأَ هذه الآيةَ: (إنَّ في ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْمُوقِنِينَ) فقالَ: قالَ عبدُ اللهِ: اليقينُ الإيمانُ كُلُّهُ، وقَرَأَ هذه الآيةَ: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} [إبراهيم: 5] قالَ: فقالَ عبدُ اللهِ: الصَّبرُ نِصفُ الإيمانِ.
الراوي : علقمة بن قيس | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 3711 | خلاصة حكم المحدث : صحيح الإسناد | أحاديث مشابهة

3 - لَمَّا حضَرَ مُعاذَ بنَ جَبلٍ المَوتُ، قيلَ له: يا أبا عَبدِ الرَّحمَنِ، أوْصِنا، قالَ: أجْلِسوني، ثمَّ قالَ: إنَّ العِلمَ والإيمانَ مَكانَهُما، مَنِ ابْتَغاهُما وَجَدَهما، يَقولُه ثَلاثَ مرَّاتٍ، والتَمِسوا العِلمَ عندَ أرْبعةِ رَهطٍ: عُوَيمرٍ أبي الدَّرْداءِ، وعندَ سَلْمانَ الفارِسيِّ، وعندَ عَبدِ اللهِ بنِ مَسْعودٍ، وعندَ عَبدِ اللهِ بنِ سَلَامٍ الَّذي كانَ يَهوديًّا، ثمَّ أسلَمَ؛ فإنِّي سمِعْتُ رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقولُ: إنَّه عاشِرُ عَشَرةٍ في الجنَّةِ.
الراوي : معاذ بن جبل | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 5879 | خلاصة حكم المحدث : صحيح الإسناد | أحاديث مشابهة
 

1 - عَنْ قَتَادَةَ بْنِ النُّعْمَانِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: كان بَنو أُبيَرِقٍ رهطًا مِن بَني ظَفَرٍ، وكانوا ثَلاثةً: بَشيرٌ وبِشرٌ ومُبشِّرٌ، وكان بَشِيرٌ يُكْنى أبا طُعْمةَ، وكان شاعرًا، وكان مُنافِقًا، وكان يَقولُ الشِّعرَ يَهْجو به أصحابَ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ثمَّ يَقولُ: قالَه فلانٌ، فإذا بَلَغَهم ذلك، قالوا: كذَبَ عدُوُّ اللهِ؛ ما قاله إلَّا هو، فقال: أَوَكُلَّمَا قالَ الرِّجَالُ قَصِيدَةً ... ضَمُّوا إلَيَّ بأَنْ أُبَيْرِقَ قالَها مُتَخَطِّمِينَ كأَنَّنِي أخْشاهُمُ ... جَدَعَ الإِلَهُ أُنُوفَهُمْ فأَبَانَها وكانوا أهْلَ فَقرٍ وحاجةٍ في الجاهليَّةِ والإسلامِ، وكان عمِّي رِفاعةُ بنُ زَيدٍ رجُلًا مُوسِرًا أدْرَكَه الإسلامُ، فواللهِ إنْ كنتُ لَأَرى أنَّ في إسلامِه شَيئًا، وكان إذا كان له يَسارٌ، فقَدِمَت عليه هذه الطَّائفةُ مِنَ السَّدَمِ تَحْمِلُ الدَّرْمكَ ابْتاعَ لنفْسِه ما يَحِلُّ به، فأمَّا العِيالُ فكان يُقِيتُهم الشَّعيرَ، فقَدِمَت ضافِطةٌ -وهُم الأنباطُ- تَحمِلُ دَرْمَكًا، فابتاعَ رِفاعةُ حِملَينِ مِن شَعيرٍ، فجَعَلَهما في عُلِّيَّةٍ له، وكان في عُلِّيَّتِه دِرعانِ له وما يُصلِحُهما مِن آلَتِهما، فطَرَقه بَشيرٌ مِنَ اللَّيلِ، فيَخرِقُ العُلِّيَّةَ مِن ظَهرِها، فأخَذَ الطَّعامَ، ثمَّ أخَذَ السِّلاحَ، فلمَّا أصبَحَ عمِّي بَعَث إلَيَّ فأتَيْتُه، فقال: أُغِيرَ علينا هذه اللَّيلةَ، فذُهِبَ بطَعامِنا وسِلاحِنا، فقال بَشِيرٌ وإخوتُه: واللهِ ما صاحبُ مَتاعِكم إلَّا لَبيدُ بنُ سَهلٍ -لرجُلٍ منَّا كان ذا حسَبٍ وصَلاحٍ- فلمَّا بَلَغَه، قال: أُصْلِتُ واللهِ بالسَّيفِ، ثمَّ قال: أيْ بَني الأُبَيرِقِ، أنا أسْرِقُ؟! فواللهِ لَيُخالِطَنَّكم هذا السَّيفُ أو لَيَتبيَّنْ مَن صاحبُ هذه السَّرقةِ، فقالوا: انصَرِفْ عنَّا؛ فواللهِ إنَّك لَبِريءٌ مِن هذه السَّرقةِ، فقال: كلَّا وقدْ زعَمْتُم. ثمَّ سَألْنا في الدَّارِ وتَجسَّسْنا، حتَّى قِيل لنا: واللهِ لَقدِ استَوقَدَت بَنو أُبَيرِقٍ اللَّيلةَ، وما نَراهُ إلَّا على طَعامِكم، فما زِلْنا حتَّى كِدْنا نَستيقنُ أنَّهم أصحابُه، فجِئتُ رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فكَلَّمتُه فيهم، فقُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ أهلَ بَيتٍ منَّا أهلُ جَفاءٍ وسَفهٍ، غَدَوا على عمِّي، فخَرَقوا عُلِّيَّةً له مِن ظَهرِها، فغَدَوا على طَعامٍ وسِلاحٍ؛ فأمَّا الطَّعامُ فلا حاجةَ لنا فيه، وأمَّا السِّلاحُ فلْيَرُدَّه علينا، فقال رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: سَأنظُرُ في ذلكَ. وكان لهُم ابنُ عمٍّ يُقالُ له: أُسَيرُ بنُ عُروةَ، فجمَعَ رِجالَ قَومِه، ثمَّ أتى رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقال: إنَّ رِفاعةَ بنَ زَيدٍ وابنَ أخيهِ قَتادةَ بنَ النُّعمانِ قدْ عَمِدَا إلى أهلِ بَيتٍ منَّا أهلِ حَسبٍ وشرَفٍ وصَلاحٍ، يَأْبِنُونَهم بالقبيحِ، ويَأْبِنُونَهم بالسَّرقةِ بغَيرِ بيِّنةٍ ولا شَهادةٍ، فوضَعَ عندَ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بلسانِه ما شاء ثمَّ انصَرَفَ، وجِئتُ رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وكلَّمْتُه، فجَبَهَني جَبَهًا شَديدًا، وقال: بِئسَ ما صنَعْتَ! وبِئسَ ما مَشِيتَ فيه! عَمِدتَ إلى أهلِ بَيتٍ منكم أهلِ حَسبٍ وصَلاحٍ تَرمِيهم بالسَّرقةِ وتَأْبِنُهم فيها بغَيرِ بيِّنةٍ ولا تَثبُّتٍ. فسَمِعتُ مِن رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ما أكرَهُ، فانصَرَفْتُ عنه ولَوَدِدتُ أنِّي خرَجْتُ مِن مالي ولم أُكَلِّمْه، فلمَّا أنْ رجَعْتُ إلى الدَّارِ أرسَلَ إلَيَّ عمِّي: يا ابنَ أخي، ما صنَعْتَ؟ فقُلتُ: واللهِ لَوَدِدتُ أنِّي خرَجْتُ مِن مالي ولم أُكَلِّمْ رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فيه، وايمُ اللهِ لا أعودُ إليه أبدًا، فقال: اللهُ المستعانُ! فنزَلَ القرآنُ {إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلَا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا} [النساء: 105] أبو طُعْمةَ بنُ أُبَيرِقٍ، فقَرَأ حتَّى بلَغَ {ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا} [النساء: 106-112] لَبيدُ بنُ سَهلٍ، {وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ أَنْ يُضِلُّوكَ} [النساء: 113]، يَعني أُسَيرَ بنَ عُروةَ وأصحابَه، ثمَّ قال: يَعني بذلك أُسيرَ بنَ عُروةَ وأصحابَه {لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ} إلى قولِه: {وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ} [النساء: 114-116]، أي: كان ذنْبُه دونَ الشِّركِ، فلمَّا نزَلَ القرآنُ هَرَب فلَحِق بمكَّةَ. وبَعَث رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلَيَّ الدِّرعينِ وأداتَهُما، فرَدَّهما على رِفاعةَ. قال قَتادةُ: فلمَّا جِئتُه بهما وما مَعهما، قال: يا ابنَ أخي، هما في سَبيلِ اللهِ عزَّ وجلَّ، فرجَوتُ أنَّ عمِّي حَسُنَ إسلامُه، وكان ظنِّي به غيرَ ذلك، وخرَجَ ابنُ أُبَيرِقٍ حتَّى نزَلَ على سُلامةَ بنتِ سَعدِ بنِ سُهَيلٍ أختِ بَني عَمرِو بنِ عَوفٍ، وكانت عندَ طَلْحةَ بنِ أبي طَلْحةَ بمكَّةَ، فوقَعَ برَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأصحابِه يَشتُمُهم، فرَماهُ حسَّانُ بنُ ثابتٍ بأبياتٍ، فقال: أَيَا سَارِقَ الدَّرْعَيْنِ إِنْ كُنْتَ ذَاكِرًا ... بِذِي كَرَمٍ بَيْنَ الرِّجَالِ أُوَادِعُهْ وَقَدْ أَنْزَلْتَهُ بِنْتُ سَعْدٍ فَأَصْبَحَتْ ... يُنَازِعُهَا جَلْدَ اسْتِهِ وَتُنَازِعُهْ فَهَلَّا أَسِيرًا جِئْتَ جَارَكَ رَاغِبًا ... إِلَيْهِ وَلَمْ تَعْمَدْ لَهُ فَتُدَافِعُهْ ظَنَنْتُمْ بِأَنْ يَخْفَى الَّذِي قَدْ فَعَلْتُمُ ... وَفِيكُمْ نَبِيٌّ عِنْدَهُ الْوَحْيُ وَاضِعُهْ فَلَوْلَا رِجَالٌ مِنْكُمُ تَشْتُمُونَهُمْ ... بِذَاكَ لَقَدْ حَلَّتْ عَلَيْهِ طَوَالِعُهْ فَإِنْ تَذْكُرُوا كَعْبًا إِلَى مَا نَسَبْتُمُ ... فَهَلْ مِنْ أَدِيمٍ لَيْسَ فِيهِ أَكَارِعُهْ وَجَدْتَهُمُ يَرْجُونَكُمْ قَدْ عَلِمْتُمُ ... كَمَا الْغَيْثُ يُرْجِيهِ السَّمِينُ وَتَابِعُهْ فلمَّا بلَغَها شِعرُ حسَّانَ أخَذَت رَحْلَ أُبَيرِقٍ، فوَضَعَتْه على رأْسِها حتَّى قَذَفَته بالأبطَحِ، ثمَّ حلَقَت وسَلَقت وخَرَقَت وحَلَفت: إنْ بِتَّ في بَيتي لَيلةً سَوداءَ؛ أهْدَيْتَ لي شِعرَ حسَّانَ بنَ ثابتٍ، ما كُنتَ لِتَنزِلَ علَيَّ بخَيرٍ، فلمَّا أخرَجَتْه لَحِقَ بالطَّائفِ، فدخَلَ بيتًا ليْس فيه أحدٌ، فوَقَع عليه فقَتَله، فجَعَلَت قُرَيشٌ تقولُ: واللهِ لا يُفارِقُ محمَّدًا أحدٌ مِن أصحابِه فيه خَيرٌ.
الراوي : عمر بن قتادة | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 8376 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

الراوي : [أبو أمامة إياس بن ثعلبة الحارثي] | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 18 | خلاصة حكم المحدث : «قد احتج مسلم بصالح بن أبي صالح السمان»

3 - عنْ سَلَمةَ بنُ عَبدِ الرَّحمنِ، قالَ: سَألتُ عائشةَ أُمَّ المُؤمِنين: كيف كانتْ صَلاةُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على المَيِّتِ؟ قالتْ: كان يَقولُ: اللَّهُمَّ اغفِرْ لحَيِّنا ومَيِّتنا، وذَكَرنا وأُنثانا، وغائبِنا وشاهِدِنا، وصَغيرِنا وكَبيرِنا، اللَّهُمَّ مَن أحيَيتَه منَّا فأحْيِه على الإسلامِ، ومَن تَوَفَّيتَه مِنَّا فتَوَفَّه على الإيمانِ.
الراوي : عائشة | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 1345 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط مسلم

4 - أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذا رَأى الهِلالَ قالَ: اللَّهُمَّ أَهِلَّه علينا بالأمنِ والإيمانِ، والسَّلامةِ والإسلامِ، رَبِّي ورَبُّكَ اللهُ.
الراوي : طلحة بن عبيد الله | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 7976 | خلاصة حكم المحدث : [سكت عنه وقال في المقدمة رواته ثقات احتج بمثله الشيخان أو أحدهما]

5 - «مَنْ تَرَكَ اللِّباسَ وَهو قادِرٌ عليه تَواضُعًا لِلَّهِ دَعاهُ اللهُ على رُؤوسِ الخلائقِ، حتَّى يُخَيَّرَ في حُلَلِ الإيمانِ يَلْبَسُ أَيَّها شاءَ».
الراوي : معاذ بن أنس الجهني | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 207 | خلاصة حكم المحدث : أنفرد به زبان

6 - مَن ترَكَ اللِّباسَ وهو يَقدِرُ عليهِ تَواضعًا للهِ عزَّ وجلَّ، دَعاهُ اللهُ عزَّ وجلَّ يومَ القِيامةِ على رُؤوسِ الخلائقِ حتَّى يُخيِّرَهُ مِن حُلَلِ الإيمانِ يَلْبَسُ أيُّها شاءَ.
الراوي : معاذ بن أنس الجهني | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 7576 | خلاصة حكم المحدث : صحيح الإسناد

7 - دخلْتُ على رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وهو في المَسجِدِ فاغتَنَمْتُ خَلْوتَه، فقالَ لي: «يا أبا ذَرٍّ، إنَّ للمَسجِدِ تَحيَّةً»، قلْتُ: وما تَحيَّتُه يا رَسولَ اللهِ؟ قالَ: «رَكعَتانِ»، فرَكعْتُهما، ثمَّ التفَتُّ إليه، فقلْتُ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّكَ أمَرتَني بالصَّلاةِ، فما الصَّلاةُ؟ قالَ: «خَيرٌ مَوْضوعٌ، فمَن شاء أقلَّ ومَن شاءَ أكثَرَ»، فقلْتُ: يا رسولَ اللهِ، أيُّ الأعْمالِ أحَبُّ إلى اللهِ؟ قالَ: «الإيمانُ باللهِ»، ثمَّ ذكَرَ الحَديثَ إلى أنْ قالَ: فقلْتُ: يا رَسولَ اللهِ، كمِ النَّبيُّونَ؟ قالَ: «مائةُ ألْفِ نَبيٍّ وأرْبَعةٌ وعِشْرونَ ألْفَ نَبيٍّ»، قلْتُ: كمِ المُرسَلونَ منهم؟ قالَ: «ثَلاثُ مائةٍ وثَلاثَ عَشْرةَ».
الراوي : أبو ذر | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 4217 | خلاصة حكم المحدث : [سكت عنه وقال في المقدمة رواته ثقات احتج بمثله الشيخان أو أحدهما]

8 - عن جابرِ بنِ عبدِ اللهِ رَضيَ اللهُ عنهُما، قال: يُوشِكُ أهلُ العراقِ ألَّا يَجِيءَ إليهم دِرهمٌ ولا قَفيزٌ، قالوا: مِمَّ ذاكَ يا أبا عبدِ اللهِ؟ قال: مِن قِبَلِ العجَمِ، يَمْنَعون ذاكَ، ثمَّ سَكَت هُنَيهةً ثمَّ قال: يُوشِكُ أهلُ الشَّامِ ألَّا يَجِيءَ إليهم دِينارٌ ولا مُدٌّ، قالوا: مِمَّ ذاكَ؟ قال: مِن قِبَلِ الرُّومِ، يَمْنَعون ذلكَ، ثمَّ قال: قال رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يكونُ في أُمَّتي خَليفةٌ يَحْثي المالَ حَثْيًا لا يَعُدُّه عَدًّا، ثمَّ قال: والَّذي نَفْسي بيَدِه، لَيَعُودَنَّ الأمرُ كما بَدَأ، لَيَعُودَنَّ كلُّ إيمانٍ إلى المدينةِ كما بَدَأ منها حتَّى يكونَ كلُّ إيمانٍ بالمدينةِ، ثمَّ قال: قال رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: لا يَخرُجُ رجُلٌ مِنَ المدينةِ رَغبةً عنها إلَّا أبْدَلَها اللهُ خيْرًا منه، ولَيَسْمَعَنَّ ناسٌ برُخْصٍ مِن أسعارٍ وَرِيفٍ فيَتْبَعونه، والمدينةُ خيرٌ لهم لوْ كانوا يَعلَمون.
الراوي : أبو  نضرة | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 8621 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه بهذه السياقة

9 - مَنْ أَعْطى للهِ، ومَنَعَ للهِ، وأَحَبَّ للهِ، وأَبْغَضَ للهِ، وأَنكَحَ للهِ؛ فقد استَكْمَلَ الإيمانَ.
الراوي : [أنس الجهني] | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 2731 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط الشيخين

10 - كنَّا نَلْقَى النَّفَرَ مِن قُرَيشٍ وهُم يَتحَدَّثون، فيَقْطَعون حَديثَهُم، فذَكَرْنا ذلكَ لرَسُولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: ما بالُ أقوامٍ يتحَدَّثُونَ، فإذا رأَوُا الرَّجُلَ مِن أهلي قَطَعُوا حديثَهُم! واللهِ لا يَدخُلُ قَلْبَ رجُلٍ الإيمانُ حتَّى يُحِبَّهم للهِ تعالَى ولِقَرابَتي.
الراوي : العباس بن عبد المطلب | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 7155 | خلاصة حكم المحدث : هذا حديث يعرف من حديث يزيد بن أبي زياد، عن عبد الله بن الحارث، عن العباس فإذا حصل هذا الشاهد من حديث ابن فضيل، عن الأعمش حكمنا له بالصحة.

11 - قُلتُ: يا رسولَ اللهِ، إذا لَقِيَ قُرَيشٌ بعضُها بَعْضًا، لَقُوا بالبِشارةِ، وإذا لَقُونا لَقُونَا بوُجوهٍ لا نَعْرِفُها، قال: فغَضِبَ غضبًا شديدًا، ثمَّ قال: والَّذي نفْسُ مُحمَّدٍ بيَدِه، لا يَدخُلُ قلْبَ رَجُلٍ الإيمانُ حتَّى يُحبَّكُم للهِ ولِرسولِه.
الراوي : العباس بن عبد المطلب | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 7156 | خلاصة حكم المحدث : [سكت عنه وقال في المقدمة رواته ثقات احتج بمثله الشيخان أو أحدهما]

12 - قُلْتُ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ قُرَيشًا إذا لَقِيَ بَعضُها بَعضًا لَقُوها ببِشْرٍ حَسَنٍ، وإذا لَقُونا لَقُونا بوُجوهٍ لا نَعرِفُها، قالَ: فغضِبَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ غضَبًا شَديدًا، وقالَ: والَّذي نفْسُ مُحمَّدٍ بيَدِه لا يَدخُلُ قَلبَ رَجُلٍ الإيمانُ حتَّى يُحِبَّكم للهِ ولرَسولِه، قد ذكَرْتُ في مَناقِبِ الحسَنِ والحُسَينِ رَضيَ اللهُ عنهما طرَفًا في فَضائلِ أهْلِ بَيتِ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وبيَّنْتُ عِلَلَ هذا الحَديثِ بذِكْرِ المُطَّلِبِ بنِ رَبيعةَ ومَن أسقَطَه منَ الإسْنادِ؛ فأغْنى ذلك عنْ إعادَتِه في هذا المَوضِعِ.
الراوي : العباس بن عبد المطلب | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 5531 | خلاصة حكم المحدث : [له علة] | أحاديث مشابهة

13 - كانَ يومُ أُحدٌ انكَفَأَ المشركونَ، فقالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: اسْتَووا حتَّى أُثني على ربِّي، فصاروا خَلْفَه صُفوفًا، فقالَ: اللَّهُمَّ لكَ الحمدُ كُلُّهُ، اللَّهُمَّ لا مانِعَ لما بَسَطْتَ، ولا باسِطَ لما قَبضْتَ، ولا هاديَ لمَنْ أَضلَلْتَ، ولا مُضِلَّ لمَنْ هَديْتَ، ولا مُنطيَ لما مَنعْتَ، ولا مانِعَ لما أَنطَيْتَ، ولا مُقرِّبَ لما بَاعدْتَ، ولا مُباعِدَ لما قرَّبتَ، اللَّهُمَّ ابسُطْ علينا مِن بركاتِكَ ورحمتِكَ، وفضلِكَ ورزقِكَ، اللَّهُمَّ إنِّي أَسألُكَ النَّعيمَ يومَ القيامةِ، والأمنَ يومَ الخوفِ، اللَّهُمَّ عائذٌ بكَ مِن شرِّ ما أَعْطيتَنا، وشرِّ ما مَنعْتَنا، اللَّهُمَّ حَبِّبْ إلينا الإيمانَ، وزيِّنهُ في قلوبِنا، وكَرِّهْ إلينا الكُفرَ والفُسوقَ والعِصيانَ، واجْعلْنا مِنَ الرَّاشدينَ، اللَّهُمَّ تَوفَّنا مسلمينَ، وأَحيِنا مسلمينَ، وأَلحِقْنا بالصَّالحينَ، غيرَ خزايا ولا مَفْتونينَ، اللَّهُمَّ قاتِلِ الكفرةَ الَّذين يُكذِّبونَ رُسلَكَ، ويَصُدُّونَ عنْ سبيلِكَ، واجعلْ عليهم رِجزَكَ وعذابَكَ الحقَّ الحقَّ.
الراوي : رفاعة بن رافع الزرقي | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 1892 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط الشيخين

14 - كانَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَعْرِضُ الخَيْلَ، وعندَهُ عُيَينةُ بنُ بَدْرٍ الفَزاريُّ، فقال له رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أنَا أعلَمُ بالخَيْلِ مِنكَ، فقال عُيَينةُ: وأنا أعلَمُ بالرِّجالِ منكَ، فقالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: فمَن خيْرُ الرِّجالِ؟ قالَ: رجالٌ يَحمِلونَ سُيوفَهُم على عواتِقِهم، ورِماحَهُم على مَناسِجِ خُيُولِهِم مِن رِجالِ نَجْدٍ، فقالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: كذَبْتَ، بلْ خيرُ الرِّجالِ رجالُ اليَمَنِ، والإيمانُ يَمانٍ إلى لَخْمٍ وجُذامٍ، ومأْكولُ حِمْيرَ خيرٌ مِن آكِلِها، وحَضْرَموتَ خيْرٌ مِن بَني الحارثِ، واللهِ ما أُبالي لو هَلَكَ الحارِثانِ جميعًا، لعَنَ اللهُ الملوكَ الأربعةَ: جَمْدًا، ومِخْوَسًا، ومِشْرَحًا، وأبْضَعَةَ، وأُخْتَهُمُ العَمَرَّدَةَ، ثمَّ قالَ: أمَرَني رَبِّي أنْ ألعَنَ قُرَيشًا مرَّتَيْنِ، فلَعَنْتُهم، وأمَرَني أنْ أصَلِّيَ عليهِم، فصَلَّيْتُ عليهم مَرَّتَينِ مرَّتَينِ، ثمَّ قالَ: لعَنَ اللهُ تَميمَ بنَ مُرَّةَ، وبَكْرَ بنَ وائلٍ سبْعًا، ولعَنَ اللهُ قَبيلتَيْنِ مِن قَبائلِ بني تَمِيمٍ مُقاعِسَ ومُلادِسَ، ثمَّ قالَ: عُصَيَّةُ عَصَتِ اللهَ ورَسولَه، عبدُ قَيْسٍ؛ وجَعْدةُ، وعِصمَةُ. ثمَّ قالَ: أسْلَمُ وغِفارُ ومُزَيْنةُ وأحلافُهُم مِن جُهَيْنةَ، خَيرٌ مِن بَني أسَدٍ وتَميمَ وغَطَفانَ وهَوازِنَ عندَ اللهِ يومَ القِيامةِ. ثمَّ قالَ: شَرُّ قَبيلَتَيْنِ في العَرَبِ نَجْرانُ وبنو تَغْلِبَ، وأكثَرُ القَبائلِ في الجَنَّةِ مَذحِجُ.
الراوي : عمرو بن عبسة السلمي | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 7174 | خلاصة حكم المحدث : غريب المتن، صحيح الإسناد

15 - قَدِمَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المدينةَ، وكانت زَينبُ بنتُ جَحْشٍ ممَّن هاجَرَ معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وكانتِ امرأةً جميلةً، فخَطَبَها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على زَيدِ بنِ حارثةَ، فقالتْ: يا رسولَ اللهِ، لا أرضاهُ لنَفْسي، وأنا أَيِّمُ قُرَيْشٍ، قالَ: فإنِّي قد رَضِيتُهُ لكِ، فتزوَّجَها زَيْدُ بنُ حارثةَ.
الراوي : عثمان الجحشي | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 6954 | خلاصة حكم المحدث : [سكت عنه وقال في المقدمة رواته ثقات احتج بمثله الشيخان أو أحدهما]

16 - عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّهُ قَالَ: أوَّلُ مَن أعالَ الفرائضَ عُمرُ رَضيَ اللهُ عنه، وايْمُ اللهِ، لوْ قدَّمَ مَن قدَّمَ اللهُ، وأخَّر مَن أخَّرَ اللهُ؛ ما عالتْ فَريضةٌ. فقِيل له: وأيَّها قدَّمَ اللهُ وأيَّها أخَّر؟ فقال: كلُّ فَريضةٍ لم يُهبِطْها اللهُ عزَّ وجلَّ عن فَريضةٍ إلَّا إلى فَريضةٍ، فهذا ما قدَّمَ اللهُ عزَّ وجلَّ، وكلُّ فَريضةٍ إذا زالتْ عن فَرضِها، لم يكُنْ لها إلَّا ما بَقِيَ، فتلكَ الَّتي أخَّر اللهُ عزَّ وجلَّ، كالزَّوجِ والزَّوجةِ والأُمِّ، والَّذي أخَّر كالأخَواتِ والبناتِ، فإذا اجتَمَعَ مَن قدَّمَ اللهُ عزَّ وجلَّ وأخَّر، بُدِئ بمَن قدَّمَ، فأُعطِيَ حقَّه كاملًا، فإنْ بَقِيَ شَيءٌ كان لمَن أخَّر، وإنْ لم يَبْقَ شَيءٌ فلا شَيءَ له.
الراوي : عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 8196 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

17 - ذَكروا عند عبدِ اللهِ أصحابَ مُحمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وإيمانَهم، فقالَ عبدُ اللهِ: إنَّ أَمْرَ مُحمَّدٍ كان بيِّنًا لمَنْ رآهُ، والَّذي لا إلهَ غيرُهُ ما آمَنَ مؤمنٌ أفضَلَ مِن إيمانٍ بغيبٍ، ثُمّ قَرَأَ: {الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ} [البقرة: 1، 2] إلى قولِهِ تَعالَى: {يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ} [البقرة: 3].
الراوي : عبد الرحمن بن يزيد | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 3074 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط الشيخين

18 - جاءتْ عَجوزٌ إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وهو عندي، فقالَ لَها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: «مَنْ أنتِ؟» قالتْ: أَنا جَثَّامَةُ الْمُزَنيَّةُ، فقالَ: «بلْ أنتِ حَسَّانَةُ المُزَنيَّةُ، كيف أنتُمْ؟ كيف حالُكُمْ؟ كيف كُنتُمْ بَعْدَنا؟». قالتْ: بخَيْرٍ بِأَبي أنتَ وأُمِّي يا رسولَ اللهِ. فلَمَّا خَرَجَتْ قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ، تُقْبِلُ على هذه العَجوزِ هذا الإقْبالَ؟ فقالَ: «إنَّها كانتْ تَأْتينا زَمَنَ خَديجةَ، وإنَّ حُسْنَ العَهْدِ مِنَ الإيمانِ».
الراوي : عائشة | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 40 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط الشيخين ... وليس له علة»

19 - عنْ عبدِ الواحدِ بنِ أبي عَوْنٍ الدَّوْسيِّ قالَ: قَدِمَ النُّعْمانُ بنُ أبي جَوْنٍ الكِنْدِيُّ، وكان يَنزِلُ وبنو أبِيهِ نَجْدًا ممَّا يَلِي الشَّرَبَةَ، فقَدِمَ على رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مُسْلِمًا، فقالَ: يا رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ألَا أزَوِّجُكَ أجمَلَ أَيِّمٍ في العَرَبِ كانتْ تحتَ ابْنِ عَمٍّ لها، فتُوُفِّيَ عنها، فتَأَيَّمَتْ، وقَدْ رَغِبَتْ فيكِ، وخُطِبَتْ إليْكَ؟ فتَزَّوَجَها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على اثنتَيْ عَشْرَةَ أُوقيةً ونَشٍّ، فقال: يا رسولَ اللهِ، لا تَقَصُرْ بها في المَهْرِ، فقالَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: ما أصدَقْتُ أحدًا مِن نِسائي فوقَ هذا، ولا أُصْدِقُ أحدًا مِن بناتي فوقَ هذا. فقال النُّعْمانُ: ففِيكَ الأَسى، فقال: فابْعَثْ يا رسولَ اللهِ إلى أهْلِكَ مَن يَحْمِلُهم إليكَ؛ فإنِّي خارجٌ مَعَ رَسُولِكَ فمُرْسِلٌ أهْلَكَ معهُ، فبَعَثَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أبا أُسَيْدٍ السَّاعديَّ، فلَمَّا قَدِمَا عليها، جَلَسَتْ في بيتِها وأذِنَتْ لهُ أنْ يَدْخُلَ، فقالَ أبو أُسَيْدٍ: إنَّ نساءَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لا يَرَاهُنَّ الرِّجالُ، قال أبو أُسَيْدٍ -وذلِكَ بعدَ أنْ نزَلَ الحِجابُ- فأرْسَلَتْ إلَيه: فيَسِّرْ لي أمْرِي، قالَ: حِجَابٌ بينَكِ وبَيْنَ مَن تُكَلِّمِينَ مِن الرِّجالِ إلَّا ذا مَحْرَمٍ مِنكِ، ففَعَلَتْ، فقالَ أبو أُسَيْدٍ: فأقَمْتُ ثلاثةَ أيَّامٍ، ثُمَّ تحَمَّلْتُ معَ الظَّعِينةِ على جَمَلٍ في مِحَفَّةٍ، فأقْبَلْتُ بها حتَّى قَدِمْتُ المدينةَ، فأنزَلْتُها في بَني ساعدةَ، فدَخَلَ عليها نِساءُ الحَيِّ [فَرَحَّبْنَ] بها، وسَهَّلْنَ، وخَرَجْنَ مِن عنْدِها، فذَكَرْنَ جَمَالَها، وشاعَ ذلك بالمدينةِ، وتحَدَّثُوا بقُدُومِها. قال أبو أُسَيْدٍ السَّاعديُّ: ورَجَعْتُ إلى النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وهُوَ في بَنِي عَمْرِو بنِ عَوْفٍ، فأخْبَرْتُه، ودَخَلَ عليها داخِلٌ مِنَ النِّساءِ لَمَّا بَلَغَهُنَّ مِن جمالِها -وكانَتْ مِن أجمَلِ النِّساءِ- فقالتْ: إنَّكِ مِنَ المُلوكِ، فإنْ كُنْتِ تُريدِينَ أنْ تَحْظَيْ عندَ رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فاستَعِيذِي مِنْهُ؛ فإنَّكَ تَحْظَيْنَ عندَهُ، ويرْغَبُ فيكِ.
الراوي : النعمان بن أبي جون الكندي | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 7004 | خلاصة حكم المحدث : [سكت عنه وقال في المقدمة رواته ثقات احتج بمثله الشيخان أو أحدهما]

20 - قالَ: بعَثَني رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مَبعَثًا، فلمَّا رجَعْتُ قالَ لي: كيف تجِدُ نفْسَكَ؟ قُلْتُ: ما زِلْتُ حتَّى ظنَنْتُ أنَّ مَعيَ خَوَلًا لي، وايْمُ اللهِ لا أعمَلُ على رجُلَينِ بعدَها.
الراوي : المقداد بن الأسود | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 5587 | خلاصة حكم المحدث : صحيح الإسناد

21 - أَخَذَ المشركونَ عَمَّارَ بنَ ياسِرٍ، فلمْ يَتركوهُ حتَّى سَبَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وذَكَرَ آلهتَهُم بخيرٍ ثُمَّ تَركوهُ، فلمَّا أتى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ: «ما وراءَكَ؟». قالَ: شرٌّ يا رسولَ اللهِ، ما تُرِكتُ حتَّى نِلتُ مِنكَ، وذَكرتُ آلهتَهُم بخيرٍ. قالَ: «كيف تجِدُ قلبَكَ؟». قالَ: مُطمئنٌّ بالإيمانِ. قالَ: «إنْ عادوا فعُدْ».
الراوي : محمد بن عمار بن ياسر | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 3405 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط الشيخين

22 - عنْ مُعاذِ بنِ جَبَلٍ قالَ: العِلْمُ والإيمانُ مَكانَهُما، مَنِ ابْتَغاهُما وَجَدَهُما.
الراوي : أبو إدريس الخولاني | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 340 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح على شرط الشيخين]

23 - لمَّا كانَ يومُ أُحُدٍ انْكَفأَ المُشْرِكونَ، قالَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: «اسْتَوُوا حتَّى أُثْنيَ على ربِّي عزَّ وجلَّ»، فصارُوا خَلفَه صُفوفًا، قالَ: «اللَّهمَّ لكَ الحَمدُ كلُّه، اللَّهمَّ لا قابِضَ لمَا بسَطْتَ، ولا باسِطَ لمَا قبَضْتَ، ولا هاديَ لمَن أضلَلْتَ، ولا مُضِلَّ لمَن هدَيْتَ، ولا مُعْطيَ لمَا منَعْتَ، ولا مانعَ لمَا أعطَيْتَ، ولا مُقرِّبَ لمَا بعَّدْتَ، ولا مُباعِدَ لما قرَّبْتَ، اللَّهمَّ ابسُطْ علينا من بَرَكاتِكَ ورَحمتِكَ وفَضلِكَ ورِزقِكَ، اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ النَّعيمَ المُقيمَ الَّذي لا يَحولُ ولا يَزولُ، اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ الأمْنَ يومَ الخَوفِ، اللَّهمَّ عائذٌ من شرِّ ما أعْطَيْتَنا، وشرِّ ما منَعْتَنا، اللَّهمَّ حبِّبْ إلينا الإيمانَ وزَيِّنْه في قُلوبِنا، وكَرِّهْ إلينا الكُفرَ والفُسوقَ والعِصْيانَ واجعَلْنا منَ الرَّاشِدينَ، اللَّهمَّ توَفَّنا مُسلِمينَ، وأحْيِنا مُسلِمينَ، وألْحِقْنا بالصَّالِحينَ غَيرَ خَزايا ولا مَفْتونينَ، اللَّهمَّ قاتِلِ الكَفَرةَ الَّذين يُكذِّبونَ رُسلَكَ، ويَصُدُّونَ عن سَبيلِكَ، واجعَلْ عليهم رِجزَكَ وعَذابَكَ إلَهَ الحقِّ آمينَ».
الراوي : [رفاعة بن رافع الزرقي] | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 4360 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط الشيخين

24 - أنَّ رَجلًا سَأَلَ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: ما الإيمانُ؟ قالَ: إذا سَرَّتْكَ حَسنتُكَ، وساءتْكَ سَيِّئتُكَ فأنتَ مؤمنٌ. قالَ: يا رسولَ اللهِ، ما الإثمُ؟ قالَ: إذا حاكَ في صَدرِكَ شيءٌ فدَعْهُ.
الراوي : أبو أمامة | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 2204 | خلاصة حكم المحدث : [سكت عنه وقال في المقدمة رواته ثقات احتج بمثله الشيخان أو أحدهما]

25 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سأَلَهُ رَجُلٌ، فقالَ: يا رسولَ اللهِ، ما الإيمانُ؟ قالَ: «إذا سَرَّتْكَ حَسَنَتُكَ وساءَتْكَ سَيِّئَتُكَ فأنتَ مُؤمِنٌ». فقالَ: يا رسولَ اللهِ، ما الإثْمُ؟ قالَ: «إذا حَكَّ في صَدْرِكَ شَيْءٌ فَدَعْهُ».
الراوي : أبو أمامة | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 33 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح متصل على شرط الشيخين]

26 - سَأَلَ رَجُلٌ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: ما الإيمانُ؟ قالَ: «إذا سَرَّتْكَ حَسَنَتُكَ وَساءَتْكَ سَيِّئَتُكَ فأنتَ مُؤمِنٌ».
الراوي : أبو أمامة | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 34 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح متصل على شرط الشيخين]

27 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سُئِلَ: ما الإيمانُ؟ فقالَ: «مَن سَرَّتْهُ حَسَنتُهُ، وَساءتهُ سَيِّئتُه فهو مُؤمِنٌ».
الراوي : أبو أمامة | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 35 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح متصل على شرط الشيخين]

28 - «الحَياءُ والعِيُّ شُعْبتانِ مِنَ الإيمانِ، والبَذاءُ والبَيانُ شُعْبتانِ مِنَ النِّفاقِ».
الراوي : أبو أمامة الباهلي | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 17 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط الشيخين

29 - «العِيُّ والحَياءُ شُعْبَتانِ مِنَ الإيمانِ، والبَذاءُ والجَفاءُ شُعْبَتانِ مِنَ النِّفاقِ».
الراوي : أبو أمامة الباهلي | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 171 | خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط الشيخين وله شاهد صحيح على شرطهما

30 - «عَلَيْكُمْ بِلِباسِ الصُّوفِ، تَجِدونَ حَلاوةَ الإيمانِ في قُلوبِكُمْ».
الراوي : أبو أمامة الباهلي | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك على الصحيحين
الصفحة أو الرقم : 77 | خلاصة حكم المحدث : [سكت عنه وقال في المقدمة رواته ثقات احتج بمثله الشيخان أو أحدهما]