trial

الموسوعة الحديثية


- قَدِمْتُ مَكَّةَ وأَنَا حَائِضٌ، ولَمْ أَطُفْ بالبَيْتِ ولَا بيْنَ الصَّفَا والمَرْوَةِ قالَتْ: فَشَكَوْتُ ذلكَ إلى رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، قالَ: افْعَلِي كما يَفْعَلُ الحَاجُّ غيرَ أَنْ لا تَطُوفي بالبَيْتِ حتَّى تَطْهُرِي.
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري | الصفحة أو الرقم : 1650 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
الحَجُّ والعُمرةُ لهما أحكامٌ، بَيَّنَها النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بالقَولِ والفِعلِ، وقد نَقَلَ الصَّحابةُ الكِرامُ كُلَّ ذلك عنه، ومِن هذه الأحكامِ ما يَتعلَّقُ بالنِّساءِ، وما يَنتابُهُنَّ مِن أُمورِهِنَّ الخاصَّةِ.
وفي هذا الحَديثِ تَروي أُمُّ المُؤمِنينَ عائِشةُ رَضيَ اللهُ عنها أنَّها قَدِمَتْ مَكَّةَ مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في حَجَّةِ الوَداعِ في السَّنةِ العاشِرةِ مِنَ الهِجرةِ، وهي حائِضٌ، ولم تَطُفْ بالبَيتِ طَوافَ العُمرةِ، ولا سَعَتْ بَينَ الصَّفا والمَروةِ، ولم تَعتمِرْ كما فَعَلَ النَّاسُ الذين اعتَمَروا وحَجُّوا، فشَكَتْ ذلك إلى رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فأمَرَها أنْ تَفعَلَ كما يَفعَلُ الحاجُّ مِنَ الوُقوفِ بعَرَفةَ ومُزدَلِفةَ والمَبيتِ بمِنًى، وغيرِ ذلك، غيرَ أنَّها لا تَطوفُ بالكَعبةِ طَوافَ الإفاضةِ حتى تَطهُرَ مِنَ الحَيضِ.
وورَدَ في الصَّحيحَيْنِ أنَّها بَعدَ إتمامِ الحَجِّ، قالتْ: يا رَسولَ اللهِ، تَنطلِقونَ بحَجَّةٍ وعُمرةٍ وأنطلِقُ بحَجٍّ؟! فأمَرَ عبدَ الرَّحمنِ بنَ أبي بَكرٍ أخاها أنْ يَخرُجَ معها إلى التَّنعيمِ، فاعتمَرَتْ بَعدَ الحَجِّ.
وفي الحَديثِ: بَيانُ التَّيسيرِ على الحائِضِ في أحكامِ الحَجِّ، وأنَّ لها تَأخيرَ الطَّوافِ حتى تَطهُرَ.