الموسوعة الحديثية


0 - كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ يَزورُها في بَيتِها ، وجعلَ لَها مؤذِّنًا يؤذِّنُ لَها ، وأمرَها أن تؤمَّ أهلَ دارِها
الراوي : أم ورقة بنت عبدالله بن الحارث | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود | الصفحة أو الرقم : 592 | خلاصة حكم المحدث : حسن
لقد كرَّمَ الإسلامُ المرأةَ، وجعَل لها شأنًا عَظيمًا، وهذا الحديثُ مختصرٌ من حديثٍ آخَرَ فيه أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم لَمَّا أرادَ أن يَخرُجَ إلى بدرٍ جاءَتْه أمُّ ورَقةَ بنتُ عبدِ اللهِ بنِ الحارثِ فاستَأذنَتْه في الغزوِ معَه، تُمرِّضُ المَرْضى؛ لعلَّ اللهَ أن يَرزُقَها الشَّهادةَ، فأخبَرها النَّبيُّ عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ أن تَجلِسَ في بيتِها وأنَّها ستُرزَقُ الشَّهادةَ، فكانَت تُسمَّى الشَّهيدةَ، وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ علَيْه وسلَّم يُكْرِمُها ويَزورُها في بيتِها، بل جعَل لها مُؤذِّنًا يؤذِّنُ لها، وكان شيخًا كبيرًا، ثمَّ أمَرَها أن تَؤُمَّ أهلَ دارِها، أي: تُصلِّيَ بهم؛ لأنَّها كانَت قد قرَأَتِ القُرآنَ الكريمَ، واختُلِفَ في المقصودِ بأهلِ دارها، والأقربُ أنَّ المرادَ أهلُ دارها مِن النِّساءِ والإماءِ، ودلَّ هذا الحديث على أنَّ إمامةَ النِّساءِ وجماعتَهنَّ صَحيحةٌ .