موسوعة الأخلاق

معنى الحِكْمَة لغةً واصطلاحًا


معنى الحِكْمَة لغةً:
الحَكَمَةُ: ما أحاط بحَنَكَي الفرس، سُمِّيت بذلك؛ لأنَّها تمنعه من الجري الشَّديد، وتُذلِّل الدَّابَّة لراكبها، حتى تمنعها من الجِماح [1135] من جمح الفرس: إذا ذهب يجري جريًا غالبًا واعتز فارسه وغلبه. ((لسان العرب)) (2/426). ، ومنه اشتقاق الحِكْمَة؛ لأنَّها تمنع صاحبها من أخلاق الأراذل.
وأَحْكَمَ الأَمْرَ: أي أَتْقَنَه فاستَحْكَم، ومنعه عن الفساد، أو منعه من الخروج عمَّا يريد [1136] ((القاموس المحيط)) للفيروز أبادي (ص 1415)، ((لسان العرب)) لابن منظور (12/143)، ((مختار الصحاح)) للرازي (ص 62) ((النهاية في غريب الحديث)) لابن الأثير (1/119)، ((المصباح المنير)) للفيومي (1/145)، ((تاج العروس)) للزبيدي (8/253)، ((الجامع لأحكام القرآن)) للقرطبي (1/288)، ((المعجم الوسيط)) (1/19).
معنى الحِكْمَة اصطلاحًا:
 قال أبو إسماعيل الهروي: (الحِكْمَة اسم لإحكام وضع الشيء في موضعه) [1137] ((منازل السائرين)) للهروي (ص 78).
وقال ابن القيِّم: (الحِكْمَة: فعل ما ينبغي، على الوجه الذي ينبغي، في الوقت الذي ينبغي) [1138] ((مدارج السالكين)) لابن القيم (2/449).
وقال النَّووي: (الحِكْمَة، عبارة عن العلم المتَّصف بالأحكام، المشتمل على المعرفة بالله تبارك وتعالى، المصحوب بنفاذ البصيرة، وتهذيب النَّفس، وتحقيق الحقِّ، والعمل به، والصدِّ عن اتِّباع الهوى والباطل، والحَكِيم من له ذلك) [1139] ((شرح النووي على مسلم)) (2/33).

انظر أيضا: