trial

الموسوعة الحديثية


- نزلَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ على أبي فقرَّبنا إليْهِ طعامًا فأَكلَهُ ثمَّ أتيَ بتمرٍ فَكانَ يأْكلُ ويلقي النَّوى بإصبعيْهِ جمعَ السَّبَّابةَ والوُسطى - قالَ شُعبةُ وَهوَ ظنِّي فيهِ إن شاءَ اللَّهُ وألقى النَّوى بينَ أصبعينِ - ثمَّ أتيَ بشرابٍ فشرِبَهُ ثمَّ ناولَهُ الَّذي عن يمينِهِ قالَ فقالَ أبي وأخذَ بلجامِ دابَّتِهِ ادعُ لنا فقالَ اللَّهمَّ بارِك لَهم فيما رزقتَهم واغفر لَهم وارحمْهُم
الراوي : عبدالله بن بسر | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي | الصفحة أو الرقم : 3576 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

نَزَلَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ علَى أَبِي، قالَ: فَقَرَّبْنَا إلَيْهِ طَعَامًا وَوَطْبَةً، فأكَلَ منها، ثُمَّ أُتِيَ بتَمْرٍ فَكانَ يَأْكُلُهُ وَيُلْقِي النَّوَى بيْنَ إصْبَعَيْهِ، وَيَجْمَعُ السَّبَّابَةَ وَالْوُسْطَى، قالَ شُعْبَةُ: هو ظَنِّي وَهو فيه إنْ شَاءَ اللَّهُ إلْقَاءُ النَّوَى بيْنَ الإصْبَعَيْنِ، ثُمَّ أُتِيَ بشَرَابٍ فَشَرِبَهُ، ثُمَّ نَاوَلَهُ الذي عن يَمِينِهِ، قالَ: فَقالَ أَبِي: وَأَخَذَ بلِجَامِ دَابَّتِهِ، ادْعُ اللَّهَ لَنَا، فَقالَ: اللَّهُمَّ، بَارِكْ لهمْ في ما رَزَقْتَهُمْ، وَاغْفِرْ لهمْ وَارْحَمْهُمْ.
الراوي : عبدالله بن بسر | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2042 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

يَحكي عبدُ اللهِ بنُ بُسرٍ أنَّ النَّبِيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نزَلَ، أي: ضَيفًا على والِده؛ فقرَّبُوا إليه، أي: وضَعُوا له طعامًا "ووَطْبَةً"، وهو الْحَيْسُ ويَجمعُ التَّمرَ الْبَرْنِيَّ والأَقِطَ المدقوقَ والسَّمْنَ، فَأكلَ منها، ثُمَّ جِيءَ بِتمرٍ فكان يأكلُه ويُلْقِي النَّوى بَيْنَ أُصبعَيْه ويَجمع السَّبَّابةَ، أي: الْمُسبِّحَةَ والوُسْطَى؛ وذلك حتَّى لا يَمسَّه باطنُ الأصابعِ فَتعافَّ النَّفْسُ عَوْدَها إلى الطَّعامِ؛ لِمَا فِيها مِن أثَرِ الرِّيقِ، ثُمَّ أُتِيَ بِشرابٍ، أي: ماءٍ أو ما يقومُ مَقامَه فَشَربَه ثُمَّ ناوَلَه، أي: أعطاه لِلَّذي عَن يَمينِه، ثُمَّ أَخذَ أبي بِلِجامِ دابَّةِ النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وطلَبَ منه أنْ يَدعوَ اللهَ لنا، فدعا صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: "اللَّهمَّ بارِكْ لهم فيما رزقْتَهم"، وعلامةُ البرَكةِ القناعةُ والتَّوفِيقُ لِلطَّاعةِ، واغْفرْ لهم، أي: ذُنوبَهم، وارحَمْهم: بِالتَّفضُّلِ عليهم.
في الحديثِ: تعليمُ النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أُمَّتَه أدَبَ أكْلِ التَّمرِ.
وفيه: أنَّ مِن فِعْلِ الصِّحابةِ تَشييعَ الضَّيفِ إلى البابِ.
وفيه: أنَّ مِن هدْيِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنْ يُدارَ الشَّرابُ ونحوُه على اليمينِ