الموسوعة الحديثية


0 - تَناكحوا تَناسلوا أُباهي بكم الأممَ يومَ القيامةِ
الراوي : - | المحدث : الزرقاني | المصدر : مختصر المقاصد | الصفحة أو الرقم : 326 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

تزوجوا فإِنَّي مُكاثِرٌ بكم الأُمَمَ ، ولَا تكونوا كرهبانِيَّةِ النصارى
الراوي : أبو أمامة الباهلي | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 2941 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

التخريج : أخرجه الروياني في ((مسنده)) (1188) باختلاف يسير، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/135)، والبيهقي (13839) واللفظ لهما


الإسلامُ دِينِ اليُسرِ والوَسطيَّةِ بيْنَ الإفراطِ والتفريطِ، جاء لِيُسعِدَ الإنسانَ في دُنياه وآخِرَتِه، ولأجْلِ ذلك شرَعَ الزَّواجَ، وجعَلَ فيه المَودَّةَ والرحمةَ.
وفي هذا الحديثِ يقولُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: "تَزوَّجوا" وهذا أمْرٌ بالزَّواجِ عند القُدرةِ عليه، والزَّواجُ يَتِمُّ وَفقَ شُروطٍ مُحدَّدةٍ، على أنْ تُحفَظَ لِكَلا الزَّوجينِ حُقوقُهما؛ "فإنِّي مُكاثِرٌ بكم الأُمَمَ"، أي: أُغالِبُ الأُمَمَ السالِفةَ في الكَثرةِ بأُمَّتي، وهذا حَضٌّ على إكثارِ النَّسلِ والولَدِ، "ولا تَكونوا كَرَهْبانيَّةِ النَّصارَى"، أي: لا تَصِيروا كالنَّصارى؛ فإنَّهم يَرغَبون عن النِّكاحِ، ويَتخلَّون للعِبادةِ في الأديرةِ؛ فدَلَّ الحَديثُ على تَفضيلِ التزوُّجِ، وإيثارِ المرأةِ الوَلودِ على غَيرِها، وفَضيلةِ كَثرةِ الأولادِ؛ لأنَّه يَحصُلُ بها ما قصَدَه النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مِن المُباهاةِ، وتَظهَرُ فائدةُ الخلْقِ مِن العِبادةِ( ).