trial

الموسوعة الحديثية


- دَخَلتِ العُمرَةُ في الحجِّ إلى يومِ القيامَةِ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن العربي | المصدر : عارضة الأحوذي | الصفحة أو الرقم : 2/343 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيْه وسلَّم يُعلِّمُ أُمَّتَه أُمورَ الدِّينِ بقَولِه وفِعْلِه، وكان يُبشِّرُهم بما يَشرَحُ صُدورَهم في العِباداتِ بمُضاعَفةِ الأجرِ والثَّوابِ، ومِن ذلك تَبشيرُهم بدُخولِ العُمرةِ في الحجِّ بإحرامٍ واحدٍ لِمَن كان معَه الهَدْيُ.
وفي هذا الحديثِ يقولُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: "دخلَتِ العُمرةُ في الحجِّ"، يعني: أنَّ العُمرةَ تصِحُّ أيَّامَ الحجِّ، ويصِحُّ الجمْعُ بينهما، خلافًا لِمَا كانت الجاهليَّةُ تَعتقِدُه، ويَحتمِلُ أنْ يكونَ دخولُها في الحجِّ في عمَلِ القارنِ بيْنهما بإحرامٍ واحدٍ، وقد تأوَّلَه بعضُ مَن لم يَرَ العُمرةَ واجبةً على أنَّ المُرادَ به سُقُوطُ فرْضِ العُمرةِ بالحَجِّ، فمعنى دُخولِ العُمرةِ في الحجِّ: سُقوطُ وُجوبِها بِهِ، والمُرادُ مِن هذا الحديثِ: أنَّ المُتْعةَ مِن سُنَّةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وهي كما في قولِه تعالى: {فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ} [البقرة: 196]، وهذا الحُكْمُ مُستمِرٌّ "إلى يومِ القيامةِ" .