الموسوعة الحديثية


- قَدِمَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ رَضيَ اللهُ عنه مَكةَ وهو خَليفةٌ، فرُفِعَ إليه رَجُلٌ أعتَقَ سائِبةً، أصابَ ابنًا للسَّائِبِ بنِ عائِذِ بنِ عَبدِ اللهِ بنِ عُمَرَ بنِ مَخزومٍ خَطأً، فطلَبَ السَّائِبُ مِن عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رَضيَ اللهُ عنه ديةَ ابنِهِ، فقال عُمَرُ: إنْ يَكنْ له مالٌ وَدَى ابنَكَ، لكَ مِن مالِهِ بالِغًا ما بلَغَ. قال السَّائِبُ: فإنْ لم يَكنْ له مالٌ؟ قال عُمَرُ رَضيَ اللهُ عنه: فلا شَيءَ لكَ. قال السَّائِبُ: أفرأيتَ لو أصَبناهُ خَطَأً؟ قال: إذًا واللهِ تَعقِلُه. قال: فقال السَّائِبُ: فإنْ قُتِلَ عُقِلَ، وإنْ قَتَلَ لم يُعقَلْ عنه؟! قال: فقال عُمَرُ رَضيَ اللهُ عنه: نَعَمْ. قال: فقال السَّائِبُ: هو إذَنْ كالأرْقَمِ، إنْ يَلْقَ يَلقَمْ، وإنْ يُقتَلْ يَنقِمْ. قال: فقال عُمَرُ رَضيَ اللهُ عنه: فهو واللهِ ذلك. قال: فلم يُعْطِه شَيئًا.
الراوي : سليمان بن يسار | المحدث : الإمام الشافعي | المصدر : السنن الكبرى للبيهقي
الصفحة أو الرقم : 10/301 | خلاصة حكم المحدث : منقطع | الصحيح البديل | أحاديث مشابهة

أحاديث مشابهة: