الموسوعة الحديثية


- كان أحسنَ الناسِ صفةً وأجملَها، كان رَبْعَةً إلى الطُّولِ ما هو، بعيدُ ما بين المَنْكِبَيْنِ، أَسِيلُ الخَدَّيْنِ، شديدُ سوادِ الشعرِ، أكحلُ العينينِ، أهدبُ الأشفارِ، إذا وَطِئَ بقدمِه وطِئَ بكلِّها، ليس له أَخْمَصٌ، إذا وضع رداءَه عن مَنْكِبَيْهِ فكأنه سبيكةُ فِضَّةٍ، وإذا ضَحِكَ يَتلأْلأُ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الضعيفة
الصفحة أو الرقم : 4161 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : ضعيف بتمامه | الصحيح البديل

الصحيح البديل:


- هم أحبارُ يهودٍ وجدُوا نعتَ النبي صلى الله عليه وسلم محمد مكتوبًا في التوراةِ أكحلَ أعينَ رُبعةً جعْدَ الشعرِ حسنَ الوجهِ . فمحوهُ حسدا وبغيًا فأتاهمْ نفرٌ من قريشٍ من أهل مكةَ فقالوا : أتجدونَ في التوراةِ نبيا أُميًَا ؟ قالوا : نعمْ نجدهُ طويلًا أزرقَ سبطَ الشعرِ فقالت قريشٌ : ما هذهِ صفةُ صاحبنا
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : العجاب في بيان الأسباب
الصفحة أو الرقم : 1/272 | أحاديث مشابهة | خلاصة حكم المحدث : [إسناده] قوي