الموسوعة الحديثية


- قُلتُ لِعُثمانَ: ما حَملَكُم على أنْ عَمَدتُم إلى سورةِ الأَنفالِ وهيَ مِنَ المَثاني، وإلى سورَةِ بَراءةَ وهيَ مِن المِئينَ، فَقَرنتُم بَينَهما وَلم تَكتُبوا بَينَهما سطرَ بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، فوَضعتُموها في السَّبعِ الطِّوالِ فَما حَملَكم عَلى ذلكَ؟ قال: كان رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ممَّا يَأتي عليهِ الزَّمانُ وهوَ يَنزِلُ عليهِ منَ السُّورِ ذَواتِ العَددِ، فَكان إذا أُنزِل عليهِ الشَّيءُ دَعا بَعضَ مَن يَكتُب لَه فيَقولُ: ضَعوا هَذه في السُّورةِ الَّتي يُذكَر فيها كَذا وكَذا، وإذا أُنزِلَت عليهِ الآياتُ قال: ضَعوا هَذه الآياتِ في السُّورةِ الَّتي يُذكَرُ فيها كَذا وَكَذا. وإذا أُنزِلَت عليهِ الآيةُ قال: ضَعوا هَذه الآيةَ في السُّورةِ الَّتي يُذكَرُ فيها كَذا وَكَذا، وَكانتْ سورةُ الأَنفالِ مِن أَوائلِ ما نَزَل بالمَدينةِ، وَكانت سورَةُ بَراءةَ مِن أَواخرِ ما أُنزِل مِنَ القُرآنِ. قال: فَكانت قِصَّتُها شَبيهًا بِقِصَّتِها فظَننَّا أنَّها مِنها، وقُبِضَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم وَلم يُبيِّنْ لَنا أنَّها مِنها، فَمِن أَجلِ ذَلك قَرَنتُ بَينهُما ولم أَكتُبْ بَينَهما سطرَ بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، ووَضعتُها في السَّبعِ الطِّوالِ.
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : تخريج المسند لشاكر
الصفحة أو الرقم : 1/244 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف جدا | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه أبو داود (786)، والترمذي (3086) باختلاف يسير

أحاديث مشابهة:


- قُلتُ لعُثمانَ بنِ عفَّانَ: ما حَملَكُم أن عَمِدتُمْ إلى براءةَ وَهيَ منَ المئينَ ، وإلى الأنفالِ وَهيَ منَ المثاني فجعَلتُموهما في السَّبعِ الطِّوالِ ولم تَكْتُبوا بينَهُما سطرَ بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ ، قالَ عثمانُ: كانَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ممَّا يُنزَّلُ عليهِ الآياتُ فيدعو بعضَ من كانَ يَكْتبُ لَهُ ، ويقولُ لَهُ: ضع هذِهِ الآيةَ في السُّورةِ الَّتي يذكرُ فيها ، كذا وَكَذا ، وتَنزلُ عليهِ الآيةُ والآيتانِ فيقولُ: مثلَ ذلِكَ ، وَكانتِ الأنفالُ مِن أوَّلِ ما أُنْزِلَ عليهِ بالمدينَةِ وَكانَت براءةُ مِن آخرِ ما نزلَ منَ القرآنِ وَكانت قصَّتُها شبيهةً بقصَّتِها فظَننتُ أنَّها منها فمِن هُناكَ وضعتُها في السَّبعِ الطِّوالِ ولم أَكْتب بينَهُما سَطرَ بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف أبي داود
الصفحة أو الرقم : 786 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه أبو داود (786) واللفظ له، والترمذي (3086)، وأحمد (399) باختلاف يسير

- قلتُ لعثمانَ بنِ عفانَ: ما حملَكُم على أن عمِدتُّم إلى الأنفالِ وهي من المثانِي وإلى براءةَ وهي من المِائِينَ فقرنتُم بينهُما ولم تكتُبوا قال ابنُ جعفرَ: بينهمَا سطرا بسم الله الرحمن الرحيم وضعتُمُوهَا في السبعِ الطِّوَالِ ما حملكُم على ذلك قال عثمانُ رضِيَ الله عنه: إنَّ رسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان مِمَّا يأتِي عليهِ الزمانُ ينزلُ عليه من السُّوَرِ ذواتِ العدَدِ وكانَ إذا أنزِلَ عليه الشيءُ يدعُو بعضَ من يكتُبُ عندَه يقولُ: ضَعُوا هذا في السُّورَةِ التي يُذْكَرُ فيها كذا وكذا وينزِلُ عليه الآياتُ فيقول: ضعوا هذه الآياتِ في السورةِ التي يُذْكَرُ فيها كذا وكذا وينزلُ عليه الآيةُ فيقول: ضعُوا هذه الآيةَ في السورة التي يُذكر فيها كذا وكذا وكانت الأنفالُ من أوائلِ ما أُنزِلَ بالمدينةِ وبراءةُ من آخر القرآنِ فكانت قصتُهَا شبِيهًا بقصتِهَا فقُبِض رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ولم يُبَينْ لنا أنها منها وظننتُ أنها منها فمِن ثَمَّ قرنْتُ بينهُمَا ولم أكتبْ بينهما سطرا بسم الله الرحمن الرحيم قال ابنُ جعفرَ ووضعتُهَا في السبعِ الطِّوالِ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : تخريج المسند لشاكر
الصفحة أو الرقم : 1/196 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف جدا | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه أبو داود (786)، والترمذي (3086) باختلاف يسير

- قال لنا ابنُ عبَّاسٍ: قلتُ لعثمانَ بنِ عفَّانَ: ما حمَلَكم على أنْ عمَدتُم إلى الأنفالِ، وهي مِن المَثَاني، وإلى بَرَاءةٌ، وهي مِن المِئِينَ، فقرَنتُم بينَهما، ولم تكتُبوا -قال ابنُ جعفرٍ: بينَهما- سطرًا: بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ، ووضَعتُموها في السَّبْعِ الطِّوالِ؟ ما حمَلَكم على ذلك؟ قال عثمانُ: إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كان ممَّا يأتي عليه الزمانُ يَنزِلُ عليه مِن السُّوَرِ ذواتِ العددِ، وكان إذا أُنزِلَ عليه الشيءُ يدْعو بعضَ مَن يكتُبُ عِندَه يقولُ: ضَعُوا هذا في السورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا وكذا، ويَنزِلُ عليه الآياتُ، فيقولُ: ضَعُوا هذه الآياتِ في السورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا وكذا، ويَنزِلُ عليه الآيةُ، فيقولُ: ضَعُوا هذه الآيةَ في السورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا وكذا، وكانتِ الأنفالُ مِن أوائلِ ما أُنزِلَ بالمدينةِ، وبراءةٌ مِن آخرِ القُرآنِ، فكانتْ قِصَّتُها شبيهةً بقصَّتِها، فقُبِض رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ولم يُبيِّنْ لنا أنَّها منها، وظنَنتُ أنَّها منها، فمِن ثَمَّ قرَنتُ بينَهما، ولم أكتُبْ بينَهما سطرًا: بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ. قال ابنُ جعفرٍ: ووضَعتُها في السَّبْعِ الطُّوَلِ.
الراوي : عثمان بن عفان | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 399 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف ومتنه منكر | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه أبو داود (786)، والترمذي (3086)، والنسائي في ((السنن الكبرى)) (8007)، وأحمد (399) واللفظ له

- قلتُ لعُثمانَ: ما حمَلَكم على أنْ عمَدتُم إلى الأنفالِ، وهي مِن المَثاني، وإلى براءةٌ وهي مِن المِئينَ، فقرَنتُم بينَهما، ولم تكتُبوا بينَهما سطرَ بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ، فوضَعتُموها في السَّبْعِ الطُّوَلِ؟ فما حمَلَكم على ذلك؟ قال: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ممَّا يأتي عليه الزمانُ وهو يَنزِلُ عليه مِن السُّوَرِ ذواتِ العددِ، فكان إذا نزَلَ عليه الشيءُ دعا بعضَ مَن يكتُبُ له، فيقولُ: ضَعُوا هذه في السُّورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا وكذا، وإذا أُنزِلَتْ عليه الآياتُ، قال: ضَعوا هذه الآياتِ في السورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا كذا، وإذا أُنزِلتْ عليه الآيةُ، قال: ضَعوا هذه الآيةَ في السورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا وكذا، قال: وكانتِ الأنفالُ مِن أوائلِ ما نزَلَ بالمدينةِ، وكانتْ براءةٌ مِن آخِرِ ما أُنزِلَ مِن القُرآنِ، قال: فكانتْ قِصَّتُها شبيهًا بقصَّتِها، فظَنَنَّا أنَّها منها، وقُبِض رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ولم يُبيِّنْ لنا أنَّها منها، فمِن أجْلِ ذلك قرَنتُ بينَهما، ولم أكتُبْ بينَهما سطرًا: بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ، ووضَعتُها في السَّبعِ الطُّوَلِ.
الراوي : عثمان بن عفان | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم : 499 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه أبو داود (786)، والترمذي (3086)، والنسائي في ((السنن الكبرى)) (8007)، وأحمد (499) واللفظ له

- قلتُ لعثمانَ بنِ عفَّانَ: ما حمَلَكم أنْ عمَدتُم إلى بَراءةٌ، وهي مِن المِئينَ، وإلى الأنفالِ، وهي مِن المَثاني، فجعَلتُموهما في السَّبْعِ الطُّوَلِ، ولم تكتُبوا بينَهما سطرًا: {بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ}؟ قال عثمانُ: كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ممَّا يَنزِلُ عليه الآياتُ، فيدْعو بعضَ مَن كان يكتُبُ له ويقولُ له: ضَعْ هذه الآيةَ في السُّورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا وكذا، وتَنزِلُ عليه الآيةُ والآيتانِ فيقولُ مِثلَ ذلك، فكانتِ الأنفالُ مِن أوَّلِ ما نزَلَ عليه بالمدينةِ، وكانتْ بَراءةٌ مِن آخِرِ ما نزَلَ مِن القُرآنِ، وكانتْ قِصَّتُها شبيهةً بقِصَّتِها، فظنَنتُ أنَّها منها، فمِن هناك وضَعتُها في السَّبْعِ الطُّوَلِ، ولم أكتُبْ بينَهما سطرًا: {بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ}.
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم : 786 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف ومتنه منكر | أحاديث مشابهة
التخريج : أخرجه الترمذي (3086)، وأحمد (399) باختلاف يسير

- عنِ ابنِ عبَّاسٍ قال: قُلتُ لعُثمانَ بنِ عَفانَ: ما حَمَلَكم على أنْ عَمَدتُم إلى الأنفالِ، وهي منَ المَثاني، وإلى براءَةٌ، وهي منَ المِئينَ فقَرَنتُم بينَهما، ولم تَكْتُبوا بينَهما سَطرًا: بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، ووَضَعتُموها في السَّبعِ الطِّوالِ، فما حَمَلَكم على ذلك؟ قال: فقال عُثمانُ: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَأْتي عليه الزَّمانُ وهو يَنزِلُ عليه منَ السوَرِ ذواتِ العددِ، فكان إذا نَزَلَ عليه الشَّيءُ دخَلَ بعضُ مَن يكتُبُ له فيقولُ: ضَعوا هذا في السورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا وكذا،، وإذا نزَلَتْ عليه الآياتُ قال: ضَعوا هذه الآياتِ في السورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا وكذا، وإذا نزَلَتْ عليه الآيَةُ، قال: ضَعوا هذه الآيةَ في السورةِ التي يُذكَرُ فيها كذا وكذا، وكانتِ الأنفالُ من أوائِلِ ما أُنزِلَ بالمَدينةِ، وكانت براءةٌ من آخِرِ القُرْآنِ.
الراوي : عثمان بن عفان | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم : 1374 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة

- عنِ ابنِ عبَّاسٍ قال: قُلْتُ لعُثمانَ: ما حمَلكم على أنْ عمَدْتُم إلى الأنفالِ وهي منَ المَثاني، وإلى بَراءةٌ وهي منَ المِئِينَ، فقرَنْتُم بيْنَهما، ولمْ تكتُبوا بيْنَهما سَطرًا. بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، ووضَعْتُموهما في السَّبعِ الطِّوالِ، فما حمَلكم على ذلك؟ قال: فقال عُثمانُ: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يأتي عليه الزَّمانُ وهو يُنزَلُ عليه منَ السُّوَرِ ذواتِ العَددِ، فكان إذا نزَل عليه الشيءُ دخَل بعضُ مَن يكتُبُ لهُ، فيقولُ: ضَعوا هذا في السُّورةِ التي يُذكَرُ فيها كَذا، وكَذا، وإذا نزَلتْ عليه الآياتُ يقولُ: ضَعوا هذه الآياتِ في السُّورةِ التي يُذكَرُ فيها كَذا، وكَذا، وكانتِ الأنفالُ من أَوَّلِ ما نزَل بالمدينةِ، وكانت بَراءةٌ من آخِرِ القُرآنِ، وكانت قِصَّتُها شَبيهةً بقِصَّتِها، فظنَنْتُ أنَّها منها، وتُوُفِّيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ولمْ يُبَيِّنْ لنا أنَّها منها، من أجْلِ ذلك قرَنْتُ بيْنَهما، ولمْ أكتُبْ بيْنَهما سَطرًا. بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، ووضَعْتُهما في السَّبعِ الطِّوالِ.
الراوي : عثمان بن عفان | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم : 131 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف | أحاديث مشابهة