موسوعة الفرق

المبحث الرابع: أشهر الدعاة


لقد قامت (الذكرية) على أكتاف العديد من رجالها، الذين حملوا مبادئها، وبذلوا قصارى جهدهم في الدعوة إليها، وجذب الجماهير إلى ساحتها...
- وإليك - بعض دعاتها المشهورين الذين تركوا آثاراً واضحة في حياة (الذكرية) ونشاطهم، واشتهروا بأعمالهم ومواقفهم.
ومنهم:
1- ملا محمد الأتكي:
وهو المؤسس الحقيقي، والعقل المدبر لهذه الفرقة الخطرة التي نشأت في القرن العاشر الهجري، والتي سميت (بالذكرية)، وهو مهديهم ونبيهم، بل أفضل من الأنبياء والمرسلين، والملائكة المقربين – على حد زعمهم.
2- ملا مراد:
يعد (ملا مراد الكجكي) الرجل الثاني في الحركة (الذكرية) بعد (ملا محمد الأتكي)، إذ أسس الأول هذا المذهب وقرر مبادئه وأسسه، وقام الثاني بإقرار الذكر والشعائر الأخرى وتعيين الأماكن المقدسة.
3- أبو سعيد البليدي:
يعد أبو سعيد البليدي من أوائل المعتنقين لهذه الحركة، ومن الدعاة البارزين فيها، وكان ثالثة الأثافي بعد (ملا مراد)، إذ نشرها بقوة ساعده وأركان دولته، وكان الحاكم الأول للمناطق التي نشأت فيها (الذكرية).
4- شيء محمد درفشان:
هو شيء محمد درفشان ابن الشيخ جلال، عاش ما بين (1040هـ - 1120هـ).
ولد في مسجد الشيخ في بلدة (قصر قند) وكانت أمه (مريم بنت عبد الله الجنكي) وتربى على مبادئ الذكريين، وعقائدهم. يزعم الذكريون أنه لم يتتلمذ على أستاذ، بل فاز بالعلوم الظاهرة والباطنة بفيض المهدي، وحصل له ذلك عن طريق أمه.
5- ملك دينار:
هو ملك دينار بن ملا مراد (.... – 1188هـ).
كان خليفة على الذكريين بعد موت أبيه. وتولى رئاسة (مكران) بعد (شارة بلال) الذي هداه الله إلى الإسلام الصحيح، فقتله واستولى على السلطة، وذلك عام (1153هـ).

انظر أيضا: