trial

موسوعة الفرق

المبحث الخامس: طعن الشيعة الإمامية في الإمام مالك رحمه الله


جاء في (الصراط المستقيم) للبياضي أن جعفر بن أبي سليمان ضرب مالكاً وحلقه وحمله على بعير، وروي أنه كان على رأي الخوارج، فسئل عنهم فقال: ما أقول في قوم ولونا فعدلوا فينا؟ انظر: ((الصراط المستقيم)) (3/220). .
 ويقول التيجاني: (وهذا مالك قد ابتدع مذهباً في الإسلام) ((الشيعة هم أهل السنة))، للدكتور محمد التيجاني (ص:88). .
وهذا من الظلم البين، فلقد اشتهر مالك بأنه إمام السنة وقامع البدعة.
وعلم مالك ومعرفته بالسنة الشريفة يكذب كل هذا.موقف الشيعة الاثني عشرية من الأئمة الأربعة لخالد بن أحمد الزهراني/ ص 94


انظر أيضا: