موسوعة الأخلاق

آثار الفحش والبذاء


1- فاعل الفحش، أو قائله، يستحق العقوبة من الله في الدنيا والآخرة.
2- يتحاشاه الناس، خوفًا من شرِّ لسانه:
قال صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ شرِّ الناس منزلةً عند الله يوم القيامة، من تُرك اتقاء فحشه )) [6819] رواه البخاري (6054).
3- البذاء والفحش من علامات النفاق.
4- ليس من صفات المؤمن الكامل الإيمان، الفحش والبذاء.
5- الفاحش المتفحش يبغضه الله:
قال صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ الله تَعَالى يبغض الْفاحِشَ المتَفَحِّشَ )) [6820] رواه الترمذي (1977)، وابن حبان (1/421) (192)، والحاكم (1/57). قال الترمذي: حسن غريب. وصحح إسناده العراقي في ((تخريج الإحياء)) (ص1010)، وصححه الألباني في ((صحيح الجامع)) (1877).
6- الفاحش يكون بعيدًا من الله ومن الناس.

انظر أيضا: