موسوعة الأخلاق

الوسائل المعينة على ترك الطَّمع


1- الاهتمام بتهذيب النفس.
2- التَّأمُّل في العواقب الوخيمة التي تنتج عن الطَّمع.
3- التَّأمُّل في نعم الله الكثيرة والمختلفة، وشكره عليها.
4- التَّحلِّي بالورع عند الميل إلى الطَّمع.
5- التَّسليم لقضاء الله وقدره.
6- الطَّمع في الجنة وما عند الله من نعيم في الدار الآخرة.
7- اللجوء إلى الله، والاستعانة به، في الابتعاد عن الطَّمع.
8- مجاهدة النفس، وتعويدها على القناعة، والتعفف.
9- مطالعة سير السلف، وأحوال الصالحين.
10- العلم بأنَّ الإنسان لن يأخذ من رزقه أكثر مما كُتِب له مهما حرص.
11- أنْ يعلم بأنَّ الدنيا دنيئة وحقيرة.
12- معرفة أن القناعة طمأنينة للقلب وراحة للنفس.
13- نشر العلم بين أفراد المجتمع، والقضاء على الجهل.
14- النظر إلى من هو أدنى في أمور الدنيا؛ كالفقراء، والمبتلين، والمرضى.
15- اليقين بأن الإنسان لن يموت حتى يستكمل رزقه.
16- تذكر الموت والدار الآخرة.
17- مجالسة ومصاحبة القَنوع.
18- إخراج الزَّكاة، والصَّدقة، والإنفاق في وجوه الخير.
وصية في التحذير من الطَّمع:
- قال سعد بن أبي وقاص لابنه: (يا بني إذا طلبت الغنى فاطلبه بالقناعة فإنه من لم يكن له قناعة لم يغنه مال) [6057] ((تاريخ دمشق)) لابن عساكر (20/363).
- عن سعيد بن عمارة أنه قال لابنه: (أظهر اليأس فإنه غنى، وإياك والطمع فإنه فقر حاضر) [6058] ((تاريخ دمشق)) لابن عساكر (54/207).

انظر أيضا: