موسوعة الأخلاق

أقوال في الذل


- قال الحسن البصري: (لقد أبى الله أن يعصيه عبد إلا أذلَّه) [5705] ((حلية الأولياء)) لأبي نعيم (2/152).
- وكان أحمد يدعو: (اللهم أعزَّنا بالطاعة، ولا تذلَّنا بالمعصية) [5706] ((الحكم الجديرة بالإذاعة)) لابن رجب الحنبلي (1/32).
- وقال الحكيم: (من اعتزَّ بمخلوق ذلَّ) [5707] ((معاني الأخبار)) للكلاباذي (1/136).
الذُّل في أمثال العرب:
- كان جملًا فاستنوق. أي صار ناقة.
- ذُلٌّ؛ لو أجد ناصرًا:
أصله أن الحارث بن أبي شمر الغساني، سأل أنس بن أبي الحجير عن بعض الأمر، فأخبره؛ فلطمه الحارث، فقال أنس: ذل لو أجد ناصرًا. فلطمه ثانية، فقال: لو نهيت الأولى لم تلطم الثانية [5708] انظر: ((العقد الفريد)) لابن عبد ربه (3/32).
- كان حمارًا فاستأتن:
أي صار أتانًا بعد أن كان حمارًا. يضرب للرجل يهون بعد العز [5709])) ((الأمثال)) لابن سلام (118).

انظر أيضا: