بحث متقدم



- يوم التلاق:

رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ لِيُنذِرَ يَوْمَ التَّلاقِ يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ [ غافر: 15 - 16]. سمي يوم التلاق: قال ابن عباس وقتادة: (يوم يلتقي أهل السماء وأهل الأرض) رواه الطبري في تفسيره (19/261)، والثعلبي في ((الكشف والبيان)) (8/270)، و((تفسير البغوي)) (7/143). .
وقال قتادة أيضاً، وأبو العالية، ومقاتل: (يلتقي فيه الخلق والخالق) ((الكشف والبيان)) للثعلبي (8/270)، و((تفسير السمعاني)) (5/11). ، وقيل: (العابدون والمعبودون) ((الكشف والبيان)) للثعلبي (8/270)، و((تفسير البغوي)) (7/143). ، وقيل: (الظالم والمظلوم) ((الكشف والبيان)) للثعلبي (8/270)، و((تفسير البغوي)) (7/143). ، وقيل: (يلقى كل إنسان جزاء عمله) ((تفسير القرطبي)) (15/300). ، وقيل: (يلتقي الأولون والآخرون على صعيد واحد) ((تفسير القرطبي)) (15/300). . قال القرطبي: وكله صحيح ((تفسير القرطبي)) (15/300). .
>> <<
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الدرر السنية ( للتفاصيل اضغط هنا )